الأخبار الرياضية

انجاز جديد دولي للرياضة الموريتانية

انتخبت السيد مريم تال كان النائبة الثالثة لرئيس اللجنة الوطنية الاولمبية والرياضية الموريتانية، نائبًا لرئيس اتحاد اللجان الاولمبية الفرنكوفونية.

وحصلت مرشحة موريتانيا في عملية الاقتراع التي جرت على هامش أشغال الجمعية العامة للاتحاد التي جرت اليوم عبر تقنية الفيديو، على 21 صوتًا من أصل 30، ليتم بذلك انتخاب أول سيدة موريتانية في هذا المنصب الرياضي الهام على مستوى اتحاد اللجان الاولمبية الفرنكوفونية.

وكانت السيدة مريم كان تال، قد حظيت بحملة واسعة، حيث عمل رئيس اللجنة الاولمبية السيد عبد الرحمن ولد عثمان، على الالتقاء بعديد المسؤولين الرياضيين في الهيئة الفرنكوفونية من أجل اقناعهم بالتصويت لمرشحة موريتانيا، وإنجاحها في هذه الانتخابات.

وبمناسبة هذا النجاح الرياضي الهام الذي يحسب للرياضة الوطنية بشكل عام، وللمرأة الموريتانية بشكل خاص، يتقدم رئيس اللجنة الاولمبية الموريتانية السيد عبد الرحمن ولد عثمان بالشكر الجزيل لاتحاد اللجان الاولمبية الفرنكوفونية، على الثقة الممنوحة للسيدة مريم كان تال، متمنيًا في الوقت ذاته التوفيق والنجاح لها في مهامها الجديدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى