الأخبار الرياضية

وزير الرياضة يتعهد الإتحاديات الرياضية ببذل قطاعه كل الجهد لتقدم الرياضات الشبابية

بإشراف وزير الثقافة و الشباب و الرياضة و العلاقات مع البرلمان الناطق باسم الحكومة المختار ولد داهي أقيمت صباح اليوم ورشة لعرض و نقاش و تدقيق و إثراء مسودة مرسوم متعلق بالنظام الأساسي النموذجي للإتحاديات الرياضية وهذا كان نص كلمة الوزير المختار ولد داهي في افتتاح الورشة:

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله على النبي الكريم.
السادة رؤساء الاتحاديات الرياضية
نلتقى اليوم لعرض و نقاش و تقاسم و تدقيق و إثراء مسودة مرسوم متعلق بالنظام الأساسي النموذجي للاتحاديات  الرياضية و هو مرسوم ينص القانون المنظم للرياضة المصادق عليه عام …على اتخاذه و تحيينه و مقاربة التشاور و التقاسم هذه لمسودات القوانين و المراسيم و كل المساطر هي شِرْعَةُ القطاع و منهاجه فلن يتم إعداد نص و لا اتخاذ  قرار وراء جدران و لا جُدُرٍ بل سنجتهد على التشاور و التقاسم القبليِّ حتى يتم إنضاج أحسن النصوص التى تستأنس بالتجارب الناجحة و تَفِرُّ من التجارب الفاشلة  و تصحح الاختلالات و ترسم الأهداف الجامعة بين الطموح العالي أولا و الواقعية المنصفة ثانيا.
و يتنزل هذا الملتقى و هذا المرسوم ضمن خطة عمل القطاع المتعلقة بمكونة الرياضة و الشباب التى تحظى بكامل العناية و فائق الاهتمام و سنام الأولوية تنفيذا للالتزامات الواردة بالبرنامج الرئاسي لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني الذى تعهد بإعطاء الشباب مستحقه تكوينا و تثقيفا  و ترفيها و تشغيلا و  كذا ترقية كل الرياضات سبيلا إلى تبوإ فرقنا الرياضية فى كل المجالات مكانات تنافسية  إقليميًا و دوليا تليق بحملة العلم الوطني.

أيها الحضور الكريم؛
أتعهد لكم ببذل القطاع الجهد كل الجهد لتذليل كل العقبات التى قد تعترض طريقنا إلى مزيد كم و كيف الممارسات الرياضية بكافة التراب الوطني لكني لا أستطيع إلا أن أسجل ملاحظة ظهور بعض التجاذبات الضارة ببعض الاتحاديات مما أثر على سيرها و على توسعها و هو أمرٌ أستنهض هممكم من هذا المقام و بمناسبة تدارس النظام الأساسي النموذجي للاتحاديات الرياضية  من أجل أن تقترحوا من الإجراءات ما يتلافى تنامى ظاهرة التجاذب السلبي و يسد الباب سدا منيعا أمام كل الخلافات و يوضح بجلاء و قوة و حسم آليات فضِّ تباين الرؤى و الاختلاف إن وُجد وفق القاعدة  الآمرة الثابتة:”اتحادية واحدة و وحيدة لكل نشاط رياضي”.
و لكريم علمكم فالقطاع عاكف على الإسراع فى تنفيذ خطة تحيين النصوص التطبيقية لقانون الرياضة و سيعرض على كل أهل الصفة و الصلة قريبا  فى غضون أسبوعين أو ثلاث نصوص تتعلق بمعايير تصنيف المنشآت الرياضة و و ميكانيزمات تسيير المرافق الرياضية و شروط إنشاء و تسيير الملاعب و المرافق الرياضية التابعة للقطاع الخاص ضف إلى  ذلك طرائق اعتماد و ترخيص الاتحاديات الرياضية.
كما أن القطاع عامل على إنشاء و ترميم و تجهيز العديد من الملاعب الرياضية أذكر منها مثلا لا استقصاء ملاعب سيلبابى-بوغى-روصو-تيارت -الرياض-دار النعيم -السبخة،..
و التنويه وارد إلى أنه خلال أسابيع و وفق نهج و منهج التشاور القبلي سيستدعى كل أهل الصفة و الصلة من فاعلين شبابيين و رياضيين و ثقافيين و قبل كل ذلك منتخبين محليين رؤساء مجالس جهوية و عمد  و سلطات إدارية محلية و روابط شبابية و ثقافية و فنية إلى تقاسم خلاصات دارسة حول نموذج خاص بالفضاءات  الشبابية و الرياضية سيكون مجمعا يضم ملاعب صغيرة لكرة القدم بها نجيلات و أمكنة للألعاب الرياضية و فضاءات للعروض الثقافية و الموسيقية  و المسرحية و ألعاب  أطفال و أماكن لرياضة المشي على الأقدام و مطاعم و متاجر و مرافق إدارية و تسييرية و سيتم بحول  الله قبل نهاية العام إن سمحت و أذنت مساطر الصفقات العمومية وضع الحجر الأساس لعديد الفضاءات الشبابية و الرياضية وفق هذا النموذج بالرياض و عرفات و تفرغ زينة و الميناء و نواذيبو حيث استصدرت الوزارة  لدىالوزارتين المكلفتين بالعمران و المالية حيازات عقارية مخصصة لهذا الفضاءات.
التنبيه واجب إلى ضرورة الجد و الاجتهاد من أجل مزيد توسع و انتشار الرياضات كل الرياضات فى أوساط الشباب الموريتاني فالرياضيات كلها خيرها كثير فهي  جامعة بين  فضائل التربية و التكوين و الصحة و الترفيه  و قابلية التمهين و الاحتراف و مجتمعنا مجتمع شاب و شبابنا  تتربص به الدوائر مخاطر قليل منها محلي و أكثرها  ذو  نفس إقليمي و دولي    و يحوزُ شبابنا من الأهلية الكامنة ما إن استثمرتم فيه الإرادة و التصميم و القدوة الحسنة فستحصدون مكانات تنافسية عالية وطنيا و إقليميًا و دوليا و فى هذا فتنافسوا معاشر الاتحاديين.

أيها الإخوة رؤساء و قيادات الاتحادات الرياضية
أجدد و أؤكد لكم أننا بالقطاع مكلفون و مأمورون و ملزمون بتصور و إعداد تنفيذ كل ما من شأنه تطوير و ترقية كل الرياضات بالبلد وفق مؤشرات رقمية واضحة و فى آجال زمنية محددة و سيتم قريبا تحيين الاستراتجية الوطنية للرياضة و أنا داعٍ لكم للعمل مع القطاع باعتباركم شركاء فنحن محتاجون لأفكاركم و تجاربكم و أبوابنا و هواتفنا و عناويننا المهنية كلها مشرعة و نحن بهذا مطالبون و لمن لبى طلبنا شاكرون ذاكرون.
ختاما أشكركم على الحضور و أشكر المديرية العامة للرياضة على التدبير و التنظيم و أستنهض هممكم من أجل إثراء هذا النص إثراء يفضى إلى نظام أساسي نموذجي للاتحاديات الرياضة يقطع قطيعة حاسمة مع كل شبهات التمييع و التجاذب و التنافس السلبي  و يرسخ رسوخا فضائل التمهين والتعاضد و  الكلمة الفاضلة “الروح الرياضية”.
أشكركم و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته،..

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى